الرحيبة
أهلا بك عزيزي الزائر
هذا المنتدى يتطلب تسجيل الدخول لتتمكن من المشاركة
ان كنت تملك حسابا لدينا تفضل بالدخول
أو بأمكانك الحصول على حساب جديد من خلال التسجيل في هذه الصفحة
للمزيد يرجى استخدام زر اتصل بنا


تبدأ الحياة عندما تقرر ماذا تريد منها
 
البوابةالتسجيلدخولالرئيسية

شاطر | 
 

 مدينة معلولا بلدة سورية تنطق بلغة المسيح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رومانسي بعطر فرنسي
رحيباني الماسي
رومانسي بعطر فرنسي

عدد الرسائل : 1959
العمر : 33
الموقع : كوخ باعلى تلة بالمريخ
العمل/الترفيه : قيصر لمدينة العشاق
السٌّمعَة : 17
تاريخ التسجيل : 01/02/2009

مُساهمةموضوع: مدينة معلولا بلدة سورية تنطق بلغة المسيح   الثلاثاء نوفمبر 24, 2009 1:43 pm

'معلولا'.. بلدة سورية تنطق
بلغة المسيح


الآرمية تنجو من الانقراض بفضل قرية 'معلولا' السورية التي ما تزال تدرس لغة المسيح وتتحدث بها الى السياح.


اقترنت منطقة مهمة من مناطق دمشق القديمة بـ"رسول الأمم مار بولس" وهو ما يعرف اليوم بـ "باب توما" فكل شيء في هذا الموقع يقود الى فواصل مهمة من سفر أعمال الرسل وبالذات "شرارة أيمان بولس" خاصة وان طريق دخوله المسيحية ما يزال ماثلا للعيان.

يحتل باب توما الجهة الشمالية الشرقية من سور المدينة وهو في الاصل باب روماني نسب الى أحد عظمائهم واسمه توما، كانت عنده كنيسة حولت الى مسجد بعد الفتح العربي لدمشق وترتفع على الباب مئذنة، كما توجد عنده باشورة (سوق صغيرة) ذات حوانيت يمكن إغلاقها ليتمكن أهلها من البقاء فيها لدى حدوث الغارات أو إقامة الحصار على المدينة، أعيد بناء باب توما بشكل جيد زمن الملك الناصر داوود 1228، أزيل المسجد الذي كان عنده في بداية العهد الفرنسي، يعتبر باب توما نموذجا من نماذج المنشآت العسكرية الايوبية التي تقدم صنعها تقدما مدهشا في أول القرن الثالث عشر الميلادي، يعلوه قوس مجزوء، وشرفتان بارزتان لهما دور عسكري وتزييني معا، وينسب باب توما كما أورد ابن عساكر الى كوكب الزهرة، ويروى ان عمر بن العاص نزل عليه يوم الفتح الاسلامي لدمشق.

وزادتني زيارتي الى "معلولا" الدمشقية تعلقا ببلاد الشام، و معلولا هي إحدى قرى القلمون في سوريا حيث تقع شمال غرب دمشق بمسافة 50 كم، حسب اللغة السريانية فان اسمها يعني المكان المرتفع ذو الهواء العليل خاصة انها تبعد عن سطح البحر بحوالي 1500مترتميزت هذه البلدة بأنها تحوي معالم قديمة مسيحية ولها بصمة مميزة على واقع التاريخ الكنسي حيث يرجع تاريخها للقرن العاشر قبل الميلاد.

ومازال أبناؤها يلهجون بلغة السيد المسيح "الآرامية" حتى ان هنالك بعض المعاهد التي تضطلع بتعليم أقدم اللغات كما في قرية جبعدين وبخعة يتكلم المسيحيون والمسلمون هذه اللغة.

وتقصد معلولا أفواج سياحية للتعرف على آثارها وشواخصها الإيمانية لكن موسمها الأساسي يرتبط بـ"عيد الصليب" الذي يصادف الرابع عشر من أيلول/سبتمبر وشفيعة البلدة القديسة تقلا في 22 من تموز/يوليو ومن أهم أديرتها دير القديسة تقلا ألبطريركي فضلا عن احتفال المعلوليين القدماء بتذكار القديس سركيس الذي يصادف السابع من تشرين أول/أكتوبر.

تتميز بيوت قرية معلولا بارتفاع بعضها فوق بعض طبقات بحيث لا تعلو الطبقة الواحدة منها أكثر من ارتفاع بيت واحد لتتحول بذلك سطوح المنازل إلى أروقة ومعابر لما فوقها من بيوت.

أما الأوابد والأحجار الضخمة والمغارات المحفورة في الصخر فتحكي قصة تاريخ آلاف السنين منذ العهد الآرامي الذي كانت فيه معلولا تتبع مملكة حمص إلى العهد الروماني الذي سميت فيه معلولا (سليوكوبوليس) وإلى العهد البيزنطي الذي لعبت فيه دوراً دينياً مهماً عندما أصبحت بدءًا من القرن الرابع مركزاً لأسقفية استمرت حتى القرن السابع عشر ويقع دير مار تقلا في مكان بارز من البلدة وهو يطل من جوف الكهف الصخري الذي عاشت فيه القديسة.

ويضم الدير رفات القديسة تقلا ابنة أحد الأمراء السلوقيين وتلميذة القديس بولس وماءً مقدساً للتبرك، والكهف الصخري عبارة عن شق عاشت فيه بعد هروبها من مضطهديها حيث لا يزال هذا الكهف ظاهراً حتى اليوم وفي رحابه بني دير مار تقلا.







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]نقره على هذا الشريط لتصغير الصورة
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وتعيش اليوم في دير مار تقلا رهبنة نسائية ترعى شؤونه خاصة وان جبال معلولا تميزت منذ تاريخها بأنها كانت مدينة رهبانية ترتفع منها الصلوات والتضرعات ليلاً نهاراً إلى الله.

تمتاز معلولا بما يسمى فج مار تقلا وهو شق في الجبل يحدث ممراً ضيقاً من طرف الجبل إلى طرفه المقابل وفي هذا الشق ساقية ماء تزيد وتنقص وفق الفصول والمواسم يتقاطر عليها الناس من كل مكان ليرشفوا من مياه بركاتها وينالوا نعمة الشفاء من المرض والطهارة والنقاوة.

يقسم الفج القرية إلى شطرين ونشأ حين أراد المسيح حماية مار تقلا التي هربت من حكم الموت الذي صدر بحقها فكانت العجيبة التي أبقت الفتاة الهاربة في شطر والجنود الرومان في الشطر الأخر حسب روايات سكان معلولا وتشير المستشرقة بوجينا طرابلسية في كتابها "لآلئ الشرق الأوسط" الى ان تاريخ معلولا مرتبط باسم القديسة تقلا التي عاشت هناك في القرن الأول الميلادي كما تمضي المستشرقة جانبا مهما من احتفال المعلوليين بالتميز باحتفال عيد الصليب حيث تقول انه أثناء البحث عن التذكار المقدس (قطعة خشبة الصليب-الرمز الهام لدى المسيحيين) في القدس كان على الجنود المرابطين في معلولا والمرسلين من قبل الإمبراطور ان ينقلوا بأقصى سرعة نبا العثور على الصليب للقديسة هيلانة والدة الإمبراطور قسطنطين فما ان عثروا عليه على قمة جبل القديسة تقلا في معلولا حتى أذاعوا الخبر وأوصلوه الى القسطنطينية بواسطة المشاعل ومنذ ذلك اليوم من ليلة 13-14 أيلول/سبتمبر يعمد شبان معلولا وضواحيها الى إضاءة صلبان ضخمة على قمتي الجبل وتقرع الطبول وتضرم المشاعل وتنظم حلقات الدبكة السورية المشهورة او ما يتعارف عليه هنا بـ"العراضة" وتستمر الاحتفالات حتى ساعة متأخرة من الفجر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القيصر المهاجر
رحيباني الماسي
القيصر المهاجر

عدد الرسائل : 1518
العمر : 109
الموقع : uae
العمل/الترفيه : مدير تجاري الامارات
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 03/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: مدينة معلولا بلدة سورية تنطق بلغة المسيح   الأربعاء نوفمبر 25, 2009 2:07 am

شكرا لك على المعلومات القيّمه
دمت اخي العزيز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رومانسي بعطر فرنسي
رحيباني الماسي
رومانسي بعطر فرنسي

عدد الرسائل : 1959
العمر : 33
الموقع : كوخ باعلى تلة بالمريخ
العمل/الترفيه : قيصر لمدينة العشاق
السٌّمعَة : 17
تاريخ التسجيل : 01/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: مدينة معلولا بلدة سورية تنطق بلغة المسيح   الأربعاء نوفمبر 25, 2009 2:41 am

مشكور عالرد
وعالتواجد
ودمت بود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مدينة معلولا بلدة سورية تنطق بلغة المسيح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الرحيبة :: هوايات و حرف و تسالي و تعباية وقت :: سياحة و سفر-
انتقل الى: