الرحيبة
أهلا بك عزيزي الزائر
هذا المنتدى يتطلب تسجيل الدخول لتتمكن من المشاركة
ان كنت تملك حسابا لدينا تفضل بالدخول
أو بأمكانك الحصول على حساب جديد من خلال التسجيل في هذه الصفحة
للمزيد يرجى استخدام زر اتصل بنا


تبدأ الحياة عندما تقرر ماذا تريد منها
 
البوابةالتسجيلدخولالرئيسية

شاطر | 
 

 بلاء وافق خطيئة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Abo Abdullah
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 126
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 11/06/2009

مُساهمةموضوع: بلاء وافق خطيئة   الخميس أبريل 14, 2011 3:48 pm



بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله و بعد





قال عبد الملك بن مروان مخاطبا الرعية: ما أنصفتمونا يا معشر الرعية، تريدون أن نسير بكم سيرة أبي بكر و عمر و أنتم لا تسيرون بنا و لا بأنفسكم سيرة أبي بكر و عمر. وقد سئل علي بن أبي طالب رضي الله عنه حين قامت الفتن في عصره، فقال له قائل: لم ثارت الفتن في عصرك ولم تثر في عصر عمر ؟! قال: لأن عمر كان والياً على مثلي، وأنا وال على مثلك.



لقد علمنا ما حدث لما عصى الرماة أمر رسول الله صلى الله عليه و سلم و نزلوا من على الجبل، بل لما أكل آدم عليه السلام من الشجرة. ثم مازالت المصائب تتدافع علينا من كل صوب و نحن نسأل كما سأل الصحابة يوم أحد "أنّا هذا"؟ و الجواب مسطور في كتاب الله العزيز يتلى إلى يوم الدين وعاه الصحابة رضوان الله عليهم "قل هو من عند أنفسكم" فأدركوا الخلل و تداركوه. ثم تأبى سنة الله التبديل أو التحويل فكلما عصينا عوقبنا و لو سلم أحد من العقوبة لسلم منها الصحابة رضوان الله عليهم.



تلك كانت معصية بعض الصحابة و هم في جهاد في سبيل الله، فكيف بنا نحن؟ لا حاجة لذكر ما نحن فيه، فنحن في جهاد للحفاظ على صلاتنا و نحن لما سواها أضيع.



لم لا نستمع لمن يقول لنا أنتم السبب و عليكم أن تبدؤوا بأنفسكم و تعودوا إلى الله؟ لماذا لا نتقبل حقيقة أن حكامنا هم نتاج ما قدمت أيدينا؟( أعمالكم عمالكم). لماذا ما نزال عاكفين على علاج أعراض المرض دون أصله؟



نلتمس الخلاص باتباع سنن الذين قبلنا و نترك سبيل المؤمنين فيكلنا الله إلى ما تولينا ثم لا ننل من ذلك إلا الذل فوق ذلنا. متى سنتعلم؟ نسمع للسياسيين الذين لا دين لهم و ندير ظهورنا لعلماء الأمة الثقات.



تكره النفوس أن يلقى اللوم عليها حتى لو كانت ملومة و أعلم كم يكره الناس هذا الحديث خصوصا في هذه الأوقات، لأن هذا الحل هو كمرارة الدواء و ما يريده الناس لا يعدو أن يكون مسكنات ألم. دائما ما نقول الحاكم الفلاني خائن و هو سبب هزائمنا، و قد آن لنا أن نقول أن معاصينا جلبت لنا هذا الحاكم الذي تسبب بهزائمنا.



لن يكون الحل بزوال الطغاة فهم نتائج و ليسوا أسباب و ربما أتى من هو شر منهم، و هنا يقول قائل و هل هناك شر منهم؟ و الجواب أن الرسول عليه الصلاة و السلام قال أن الفتن الآتية "يرقق بعضها بعضا" أي كلما جاءت فتنة استعظمناها فإذا أدبرت و جاءت التي بعدها كانت أعظم فجعلت التي قبلها أقل شأناً منها و هذا نشهده في عصرنا فالأحوال إلى الأسوأ و الناس لا يستيقظون، و إذا قيل لهم عودوا إلى دينكم قالوا إنما نحن مسلمون. أويظنون أن الاسم يكفي؟. و قد سمع الحسن البصري رجلا يدعو على الحجاج فقال له "لا تدعو عليه فإني أخاف إن مات أو عزل أن تحكمكم القردة و الخنازير" و ذلك لما رأى من بعد الناس عن دينهم.



فالحمد لله الرحمن الرحيم الذي ما زال يمهلنا

اللهم ردنا إلى دينك ردا جميلا

و صلى الله على سيدنا محمد و على آله و صحبه

و الحمد لله رب العالمين





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صحافة الرحيبة
رحيباني ذهبي


عدد الرسائل : 190
العمر : 38
العمل/الترفيه : صحفي رحيباني
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 29/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: بلاء وافق خطيئة   الجمعة أبريل 15, 2011 1:51 pm

لا اله الا الله
محمد رسول الله
صدقت و الله
لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم
و
كيفما تكونوا يول عليكم
و الله يا أخي البلاء عظيم
و الحل ليس سهلا على الناس
و يحتاج للكثير و الكثير من العمل و الصبر
و هذا ان وجدت من يصغي اليك
لا يسعني الا قول
انرت الجزء الأهم من حياتنا
فاصلاح المجتمع يبدأ من اصلاح الذات
جزاك الله عنا كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abo Abdullah
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 126
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 11/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: بلاء وافق خطيئة   الجمعة أبريل 15, 2011 11:50 pm

و إياك أخي الكريم

أخرجَ أحمد رَحْمَةُ اللهِ عَلَيْهِ -
الإمامُ - في مسندِهِ عن جُبَيْر بن
نُفَيْرٍ - رَحْمَةُ اللهِ عَلَيْهِ
وَرِضْوَانُهُ -، قال: «لَـمَّـا فتحَ
اللهُ على المسلمينَ قبرصَ فُرِّقَ
بين أهلِهَا؛ فَبَكَى بعضُهُم إلى
بعضٍ، وجلسَ أبو الدرداءِ صاحبُ
النبيِّ صَلَّى اللَّـهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ ناحيةً يبكي.




قال: فأقبلتُ عليه فقلتُ: يا أبا
الدرداء، تبكي في يومٍ أعزَّ اللهُ
ربُّ العالمينَ فيه الإسلامَ
والمسلمينَ، ونصرَ اللهُ ربُّ
العالمينَ فيه جندَ محمدٍ الأمينِ
صَلَّى اللَّـهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؟!




فقال: ويحك - يا جُبير -! ما أهونَ
الخلقَ على اللهِ إذا أضاعوا أمرَهُ؛
بينما هي أمةٌ ظاهرةٌ قاهرةٌ لهم
الملك، إذ عَصَوا أمرَ اللهِ؛
فَصَيَّرَهُم اللهُ إلى ما ترى
».
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رحباني
رحيباني الماسي


عدد الرسائل : 935
العمر : 32
السٌّمعَة : 41
تاريخ التسجيل : 16/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: بلاء وافق خطيئة   السبت مايو 07, 2011 9:43 pm

لا حول و لا قوة الا بالله
وجهة نظرك قوية أخي العزيز
و تستحق النقاش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rohaebah.syriaforums.net
 
بلاء وافق خطيئة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الرحيبة :: حوارات و تقارير :: قراءات في عمق الأزمة...-
انتقل الى: