الرحيبة
أهلا بك عزيزي الزائر
هذا المنتدى يتطلب تسجيل الدخول لتتمكن من المشاركة
ان كنت تملك حسابا لدينا تفضل بالدخول
أو بأمكانك الحصول على حساب جديد من خلال التسجيل في هذه الصفحة
للمزيد يرجى استخدام زر اتصل بنا


تبدأ الحياة عندما تقرر ماذا تريد منها
 
البوابةالتسجيلدخولالرئيسية

شاطر | 
 

 واقع مياه الشرب في الرحيبة بين الجفاف و محاولة الدعم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صحافة الرحيبة
رحيباني ذهبي


عدد الرسائل : 190
العمر : 38
العمل/الترفيه : صحفي رحيباني
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 29/10/2010

مُساهمةموضوع: واقع مياه الشرب في الرحيبة بين الجفاف و محاولة الدعم   السبت يوليو 23, 2011 2:00 pm

جفاف بئرين من آبار تغذية شبكة مياه الشرب في الرحيبة و انخفاض في منسوب البقية
هذا ما صرح به رئيس وحدة مياه الرحيبة المهندس عبد الكريم الحاج علي ليعلن ظهور عجز في تأمين المياه التي تحتاجها الرحيبة
و كان دور المياه في الرحيبة قد تأخر يوماً هذا الأسبوع بشكل عام على كل الأحياء
و علمنا أيضاً من مصادر مطلعة أن الوحدة عرضت مناقصات لحفر آبار جديدة لدعم مياه الشبكة بالاضافة لمناقصة توسعة الشبكة
و لم يتقدم أي متعهد لهذه المناقصات في ظل تخوف من الظروف الراهنة في البلاد
فيما قال مدير مؤسسة مياه الشرب في دمشق و ريفها المهندس حسام حريدين أن نسبة الهدر في مياه الريف تقارب57% و أستغرب المواطنين ارتفاع هذه النسبة
و الرحيبة باعتبارها في ريف دمشق فهل تشملها هذه النسبة
و هل يشرب الأهالي أقل من نصف الكميات التي تضخ الى الشبكة
في الوقت الذي يعاني معظم أحياء الرحيبة من أنخفاض ضغط المياه في الشبكة و يضطرون لاستخدام المضخات لسحب حاجتهم
فيما يضطر آخرون لشراء مياه الصهاريج بسعر عال نسبيا يصل غالبا ل 500 ليرة لصهريج خمسة أمتار
واقع مجهول تنتظره مياه الرحيبة بعد موجة جفاف استمرت خمس سنوات و توسع للشبكة ربما يؤدي لحرمان بعض الأحياء من المياه ان لم يترافق مع زيادة الضغط في الشبكة
و نسبة كبيرة من الهدر لا يعرف المسؤولين أين تضيع و كيف
اليوم تصلنا المياه مرة كل اسبوع
فهل تزيد هذه المدة أو تنقص
و هل من حل لمياه الرحيبة

خاص صحافة الرحيبة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
واقع مياه الشرب في الرحيبة بين الجفاف و محاولة الدعم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الرحيبة :: حوارات و تقارير :: حوارات و هموم-
انتقل الى: